تدمير مقرات ومعسكرات ومستودعات للإرهابيين في الشمال

دمر الطيران الحربي السوري والروسي 6 مقرات قيادية ومستودع ذخيرة ومعسكر تعود لتنظيمي «جبهة النصرة» و«الحزب الإسلامي التركستاني» الإرهابيين في ريفي إدلب وحماة.أ مدفعية سورية

وفي التفاصيل، ذكرت وكالة «سبوتنيك» الروسية للأنباء، أن الطيران الحربي السوري والروسي نفذ سلسلة من الغارات الجوية على مجموعة من مقرات قيادة وسيطرة للمجموعات الإرهابية في بلدات خان شيخون وترملا وكفرعين ومحيط جسر الشغور بريف إدلب الحنوبي والجنوبي الغربي، إضافة إلى غارات مماثلة على بلدتي الحويجة والحواش بريف حماة الشمالي الغربي.

وأوضح المصدر العسكري، أن الغارات استهدفت مراكز قيادة وسيطرة لمسلحي تنظيمي «هيئة تحرير الشام» التي يتخذ منها تنظيم جبهة النصرة الإرهابي واجهة له و«الحزب الإسلامي التركستاني».

وأضاف: إن قوات الاستطلاع رصدت مجموعة من الأهداف التي قامت التنظيمات الإرهابية بإنشائها مؤخراً في ريفي حماة وإدلب، وهي عبارة عن مراكز قيادية ومستودعات للذخيرة والأسلحة، ليتم استهداف هذه المواقع عبر سلسلة غارت مركزة أسفرت عن تدمير 7 مواقع للتنظيمين المذكورين، بينها مستودع ذخيرة وأسلحة ومعسكر لمسلحين من الجنسية الشيشانية يقعان إلى الشرق من مدينة جسر الشغور بريف إدلب الجنوبي.

من جهته، بيَّنَ مصدر ميداني  أن إرهابيين مما يسمى «غرفة عمليات الفتح المبين»، اعتدت بصواريخ غراد على نقاط للجيش في قلعة ميزرا بريف حماة الغربي، لم تصب أحداً من بواسل الجيش بأذى.

وأوضح المصدر، أن الجيش رد على الاعتداءات بطيرانه الحربي الذي شن غارات على مواقع المجموعات الإرهابية في اللطامنة بريف حماة الشمالي، وقرى الزيارة والسرمانية وتل واسط والعمقية والقرقور ودوير الأكراد بريفها الغربي، ما أدى إلى مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين وتدمير عتادهم الحربي.

على خط مواز، دك الجيش بمدفعيته الثقيلة تحركات للإرهابيين في قريتي زيزون وقسطون بريف حماة الغربي أيضاً ما أدى إلى مقتل العديد منهم وجرح آخرين.في الأثناء، نفذ الطيران الحربي عدة غارات مركزة على مواقع الإرهابيين ونقاط انتشارهم في كفر سجنة وحزارين ومدايا وترملا وكفرعين بريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن مقتل العديد من منهم وجرح آخرين وتدمير عتادهم الحربي.إلى حمص، فقد ذكر مصدر عسكري في غرفة عمليات الريف الشرقي لـ«الوطن»، أن الطيران الحربي السوري نفذ غارات استهدفت أهدافاً متحركة لتنظيم داعش الإرهابي على اتجاه محيط منطقة حميمة وسد عويرض وجبل أبو رجمين في بادية تدمر الشرقية.

كما طالت الغارات تحركات لمسلحي داعش على امتداد بادية السخنة وصولاً إلى الحدود الإدارية المشتركة مع ريف محافظة دير الزور في أقصى ريف حمص الشرقي، ما أسفر عن تحقيق إصابات مباشرة في صفوف التنظيم وإيقاع عدد من مسلحيه قتلى ومصابين.

وفي السياق، دارت اشتباكات متقطعة بين الجيش والقوات الرديفة من جهة ومسلحي التنظيم من جهة أخرى على اتجاه منطقة التوينان في بادية السخنة، أدت لمقتل وإصابة عدد من الدواعش من دون أن يسجل أية إصابات في صفوف العسكريين.


الوطن

August 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
28 29 30 31 1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30 31

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟
عدد الزيارات
7574904

Please publish modules in offcanvas position.