nge.gif

    مسلحون يسعون لتوتير الأوضاع في السويداء.. مساعدات إنسانية إلى أهالي درعا البلد

    أدخل فرع «منظمة الهلال الأحمر العربي السوري» بدرعا مساعدات للأهالي في منطقة درعا البلد، على حين سعت مجموعات مسلحة لتوتير الأوضاع في مدينة السويداء جنوب البلاد، بمهاجمة أ ألسويداءأحد الأجهزة المختصة في المدينة، بذرائع كاذبة.

    وبيّن رئيس فرع «الهلال الأحمر» بدرعا أحمد المسالمة، وفق وكالة «سانا» للأنباء، أنه تم إدخال 32 شاحنة تحمل 6500 سلة غذائية ومثلها من الطحين إلى درعا البلد في المدينة، لافتاً إلى أن المساعدات مقدمة من برنامج الأغذية العالمي.

    وكان «الهلال الأحمر» أدخل في الثالث عشر من الشهر الجاري 3800 سلة غذائية ومثلها من الطحين إلى بلدتي الطيبة وبصر الحرير بريف المدينة.

    وفي سياق متصل أمن فرع المنظمة في درعا محولة كهربائية كبيرة لتشغيل محطة الأشعري الثالثة للمياه بريف المدينة بدعم من اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

    وأشارت المنظمة في بيان لها إلى أن المحولة ستسهم في توفير المياه الآمنة لـ 180 ألف مستفيد من أهالي مناطق نوى وتسيل والشيخ سعد وعدة قرى محيطة بها الذين كانوا يعانون من انقطاع المياه وعدم توفرها لقضاء حاجاتهم.

    من جهة ثانية، وفي محاولة من مجموعات مسلحة لتوتير الأوضاع في مدينة السويداء جنوب البلاد، قام مسلحون بمهاجمة أحد الأجهزة المختصة في المدينة، بذريعة «خطف» ناشط معارض من أمام مكان عمله، وتوجيه الاتهامات للدولة السورية.

    وذكرت مواقع الكترونية معارضة، أن مسلحين أقدموا على خطف الناشط المعارض، مهند شهاب الدين، من أمام مكان عمله في مدينة السويداء، مساء الأحد، وأوضحت أن الاتهامات وجهت لأحد الأجهزة المختصة بالوقوف وراء حادثة الخطف، دون التأكد من الجهة الخاطفة حتى الآن.

    وبحسب المواقع، فإنه وعقب حادثة الخطف شهد محيط مركز أحد الجهات المختصة في مدينة السويداء إطلاق نار كثيف، بعد انتشار مجموعات مسلحة في المنطقة.

    وذكرت شبكة «السويداء 24» المحلية، أن عناصر أحد أجهزة الجهات المختصة أطلقوا النار بشكل كثيف بعد انتشار المسلحين في محيط المقر، ما أدى إلى وقوع تبادل إطلاق نار، وقد سمع صوت سيارة إسعاف تتوجه للمنطقة، إثر معلومات عن وقوع إصابات.

    وبحسب الشبكة، فإن المجموعات المسلحة في السويداء احتجزت ما لا يقل عن عشرة عناصر من الأجهزة المختصة وسيارات أيضاً، وطالبت بالإفراج الفوري عن الناشط بعد اتهام أحد الأجهزة المختصة، كما هددت المجموعات بالتصعيد، في حين نفت الجهات المختصة مسؤوليتها عن الحادثة.

    وتعيش محافظة السويداء حالة من الفوضى، وتزايدت خلال الفترة الأخيرة، نتيجة الخلافات التي وقعت بين المجموعات المسلحة الموجودة في المحافظة.

    جدير ذكره أن هناك مجموعات مسلحة تحاول وبإملاءات خارجية إثارة الفوضى جنوب البلاد الذي دخل في اتفاق مصالحات خلال الصيف الماضي، حيث شهدت مؤخراً كل من الصنمين والحراك بريف درعا حالات من الفوضى والتوتر المفتعل من هؤلاء المسلحين.

    الوطن

    July 2019
    Su Mo Tu We Th Fr Sa
    30 1 2 3 4 5 6
    7 8 9 10 11 12 13
    14 15 16 17 18 19 20
    21 22 23 24 25 26 27
    28 29 30 31 1 2 3

    شارك برأيك

    مارأيك بالهدنة؟
    عدد الزيارات
    7191144

    Please publish modules in offcanvas position.