ضابط روسي يدلي بكلمة حق بحق الجيش العربي السوري

جنود سوريون1هذا ما قاله أحد الضباط الروس الكبار عن سورية:

( أتابع الأزمة السورية منذ بداياتها، وأنا كضابط روسي متقاعد وبرتبة عالية، أرى أنه من واجبي أن أقول كلمة:

الجيش العربي السوري وبشجاعة منقطعة النظير، وبدماء جنوده، سطر ويسطر صفحات ناصعة من البطولة، و يضرب الإرهاب على كامل الأراضي السورية، ويعجن هؤلاء المرتزقة مع حديد آلياتهم، ويقوم بتوجيه ضربات قاصمة لهم على محاور عدة. 
برأيي، لم يحدث ما يستدعي الإحباط.

روسيا تراجعت أمام نابليون حتى مدينة موسكو، وأمام هتلر حتى مدينة ستالينغراد.. ولكن الحربين انتهتا في باريس و برلين. 
الجيش السوري صمد وسيصمد حكماً، وروسيا إلى جانبه، كانت ومازالت، وستكون في المستقبل.

إن سورية بالنسبة لنا هي حليف، والشعب السوري الشجاع هو صديق لنا، ففي التسعينيات، عندما كان وضع روسيا سيئاً، فقط سورية هي التي وقفت إلى جانبنا، ولم تدر لنا ظهرها، في الوقت الذي تخلت عنا فيه معظم الدول، وخاصة دول الشرق الأوسط، والتي كانت تربطنا معها علاقات. 
هذا الموقف لسورية، لن ننساه أبداً.

بوتين ليس لاعبة باليه، تلعب دوراً على المسرح وتغادر. 
الدعم الدائم لسورية وللرئيس بشار في صمودهم، هو أولوية له، وهو جدي. 
وإذا كان لا يعلن عنه دائما، ولا عن كيفيته، فهذا لا يعني أنه غير موجود، وإنما لأن ما يجري على الأرض هو الذي يتكلم. 
وعلينا أن لا ننسى أنه ضابط سابق في الكي جي بي، وليس دبلوماسيا.)

صفحة الدكتور بهجت سليمان

June 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
26 27 28 29 30 31 1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 1 2 3 4 5 6

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟
عدد الزيارات
6826104

Please publish modules in offcanvas position.