الصفحة الرئيسية

“قوات سوريا الديموقراطية” تقوم بممارسات عنصرية بحق العرب السوريين في منبج

ذكر أحد المواقع الالكترونية أنه حصل على تسجيل صوتي مسرب لنائب رئيس “المجلس العسكري في منبج” قائد “كتائب شمس الشمال” ابراهيم البناوي التابع لـ ” قوات سوريا الديمقراطية ” ذات الغالبة الكردية، يرفض فيه ادخال المدنيين إلى قرية الروس جنوبي منبج في ريف حلب الشرقي.قوات سوريا الديمقراطية

واشترط البناوي على الأهالي كي يدخلوا إلى قرية الروس أن يقوم أبناؤهم الشباب بالتطوع لقتال تنظيم “الدولة الإسلامية” إلى جانب مسلحيهوقال البناوي بحسب التسريب “الروس لا يوجد فيها أي مدني، ولن أترك أي مدني يدخل إليها، والذي لديه ابن عسكري أهلاً وسهلاً، والذي ليس لديه ابن عسكري، سيبقى خارج القرية”.

ويعتبر هذا التسجيل سابقة لقيادي بارز في “المجلس العسكري” التابع لـ”قوات سوريا الديموقراطية” ذات الطابع الكردي ، إذ يعاني المدنيون العرب الهاربون من مدينة منبج وريفها الذي سيطرت عليه “قوات سوريا الديموقراطية” بعد طرد “داعش” منه، أحوالاً إنسانية سيئة للغاية ولا يسمح للعرب السوريين بالخروج من الحدود الإدارية للمنطقة أو التوجه شرقاً باتجاه الرقة أوغربا باتجاه بلدة اعزاز في ريف حلب الشمالي.

وكانت انتقادات وجهت لـ”قوات سوريا الديموقراطية”، بانتهاج التهجير القسري والتغيير الديموغرافي، عبر طرد السكان العرب من أراضيهم شرقي نهر الفرات، بعدما سيطرت عليها.يذكر أن طيران “التحالف الدولي” كان قصف قرية التوخار في 20 تموز، أسفر عن ما يزيد عن 160 ضحية، واتُهمت “قوات سوريا الديموقراطية” بإعطاء احداثيات لمواقع المدنيين في التوخار على أنها أماكن تمركز لمقاتلي “داعش”.

وكالات

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

September 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
26 27 28 29 30 31 1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 1 2 3 4 5 6
عدد الزيارات
4033583