المعلم: نقدم كافة التسهيلات من أجل عودة المهجرين السوريين إلى وطنهم

صرح مصدر إعلامي أن وزير الخارجية السوري وليد المعلم قد استقبل اليوم المفوض السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، وطالب من خلال هذا اللقاء المجتمع الدولي بالمساهمة في توفير العودة الطوعية للسوريينأ وليد المعلم.

وبحث الجانبين خلال اللقاء سبل تعزيز التعاون القائم بين الحكومة السورية والمفوضية والأنشطة التي تقوم بها في سوريا بالتنسيق مع حكومتها.

وعرض وزير الخارجية وليد المعلم الجهود الكبيرة والخطوات المهمة التي اتخذتها الحكومة السورية لتسهيل عودة المهجرين السوريين واستقبالهم وضمان تحسين الظروف المعيشية، ومتطلبات الحياة الكريمة لهم في ظل الإنجازات التي حققها الجيش والقوات المسلحة في سوريا، والسيطرة على مناطق كثيرة بالعمليات العسكرية أو المصالحات وعودة الكثير من الأهالي النازحين إلى مناطقهم المحررة.

كما شدد المعلم على حرص الحكومة السورية على التعاون مع المفوضية في هذا المجال على أساس الحفاظ على سيادة ووحدة سوريا أرضاً وشعباً، وأوضح أن الدولة السورية تجدد دعوتها للمواطنين السوريين في كل مناسبة، ممن أضطرتهم الحرب والإرهاب على مغادرة وطنهم الأم سوريا للعودة اليها.

وأوضح أن الدولة السورية تضع هذا الموضوع على رأس أولوياتها، وهي حريصة على إعادة الإعمار ومايتطلبه ذلك من بنى تحتية ومستشفيات ومدارس وغير ذلك، مما يشجع المهجرين على العودة إلى منازلهم، على الرغم من عرقلة بعض الدول لعودتهم.

وأكد المعلم على ضرورة تحمل المنظمات الإنسانية والمجتمع الدولي مسؤولياتهم في هذا الموضوع، للمساهمة في توفير متطلبات العودة الطوعية للمواطنين السوريين إلى بلادهم وعلى رأسها رفع الإجراءات القسرية التي فرضت على الشعب السوري بسبب الحرب ، والتي كانت سبباً في مغادرة السوريين لبلدهم بحثاً عن حياة أفضل، وأعرب عن تقديره للجهود التي تقوم بها المفوضية بالتعاون مع الحكومة السورية في مجال تقديم المساعدات وتلبية الإحتياجات الإنسانية.

من جهته تحدث المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمهجرين بالتنسيق مع الحكومة السورية، مؤكداً على رغبة المفوضية في توسيع وتعزيز التعاون القائم بينها وبين الحكومة السورية ومعبراً عن ارتياحه لهذا التعاون وتقديره للجهود التي تبذلها الحكومة السورية في هذا المجال.
وأعرب غراندي عن استعداد المنظمة لتسخير جميع الإمكانيات من أجل تأمين المتطلبات الأساسية لعودة المهجرين، ومساعدة الحكومة السورية على تأمين الحياة الكريمة للعودة لوطنهم.

March 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
24 25 26 27 28 1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31 1 2 3 4 5 6

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟
عدد الزيارات
5685457

Please publish modules in offcanvas position.