nge.gif

    موسكو تلمح الى اقتراب ساعة الصفر في مدينة ادلب

    أ أدلب فلتان أمنيأعلنت الخارجية الروسية أن موسكو لا يمكنها أن تسمح بوجود “محميات” للإرهاب في سوريا، مشيرة إلى أن القضاء على الإرهاب أمر واجب.

    أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين،أمس الجمعة 8 شباط/ فبراير، أن موسكو لا يمكنها أن تسمح بوجود “محميات” للإرهاب في سوريا، وأنه يجب القضاء على الإرهاب “آجلا أم عاجلا”.
    وقال فيرشينين لوسائل الإعلام الروسية: “إدلب هي آخر منطقة عاملة بين مناطق خفض التصعيد الأربع التي تم إنشاؤها في عام 2017. وأضاف نائب وزير الخارجية الروسي: منذ البداية في جميع اتفاقياتنا حول مناطق التصعيد، كتبنا الشيء الرئيسي — أن هذا تدبير مؤقت. “وهذا يعني أن لا أحد سيعترف بهذه المنطقة على هذا النحو إلى الأبد”.

    واستدرك قائلا: يعني أننا نعتبرها وسنعتبرها جزءا لا يتجزأ من الدولة السورية والأراضي السورية. ويعني أننا لن نسمح بوجود “محميات” للإرهاب البغيض في سوريا. وهذا يعني أيضا أننا، بما في ذلك الرئيس الروسي، قلنا بكل صراحة، إنه يجب القضاء على الإرهاب آجلا أم عاجلا”.

    سبوتنيك

    August 2019
    Su Mo Tu We Th Fr Sa
    28 29 30 31 1 2 3
    4 5 6 7 8 9 10
    11 12 13 14 15 16 17
    18 19 20 21 22 23 24
    25 26 27 28 29 30 31

    شارك برأيك

    مارأيك بالهدنة؟
    عدد الزيارات
    7664140

    Please publish modules in offcanvas position.