nge.gif

    متزعم في «الحر»: نظام أردوغان طمأننا بأنه معنا!

    حاول نظام الاحتلال التركي طمأنة المسلحين في مناطق شمال غرب البلاد المشمولة بـ«اتفاق إدلب» بالتأكيد على وقوفه إلى جانبهمأ أرهابي من جبهة تحرير سوريا.

    وبحسب مواقع إلكترونية معارضة وجهت ما تسمى «نقاط المراقبة التركية» المنتشرة في إدلب خطاباً للقاطنين في المحافظة، أعطت فيه تطمينات بخصوص «اتفاق إدلب».

    وجاء في الخطاب حسبما نقلت المواقع، عن أحد متزعمي ما يسمى «الجيش الحر» كان باجتماع مع ضباط أتراك في نقطة شير المغار بريف حماة: أن «الشعب التركي والجيش التركي دائماً معكم، وإن سلامة أرواحكم وممتلكاتكم مهمة جداً لتركيا».

    وقالت نظام أردوغان في الخطاب: إن «خلق المنطقة المنزوعة السلاح سيجنب إدلب أي هجوم أو عملية عسكرية، وسيمكن من الحيلولة دون المخاطر أو اندلاع الاشتبكات في إدلب، وإن ادعاء عكس ذلك ما هو إلا سعي للتفرقة وزرع الفتنة».

    ولفتت المواقع إلى تزامن الخطاب مع توتر تعيشه الجبهات في إدلب بين الجيش العربي السوري والميليشيات.
    ولم يتم تنفيذ بنود «اتفاق إدلب» حيث لم ينسحب الإرهابيون من المنطقة «المنزوعة السلاح»، كما لم يتم سحب الأسلحة الثقيلة من تلك المنطقة وإنما إخفاؤها.

    وقال المتزعم في «الحر» وهو مسؤول في حاجز حماية لنقطة تركية: إن الضباط الأتراك في نقاط المراقبة طلبوا نشر الخطاب بشكل واسع ليصل إلى كل أهالي إدلب.

    وبحسب المتزعم قال نظام أردوغان في الخطاب: «سيكون هناك من يحاول المكر بكم والإيقاع بين الإخوة (…) لا تصدقوا الذين يسعون لبث أكاذيب وإشاعات وشن الحملات المسيئة».

    July 2019
    Su Mo Tu We Th Fr Sa
    30 1 2 3 4 5 6
    7 8 9 10 11 12 13
    14 15 16 17 18 19 20
    21 22 23 24 25 26 27
    28 29 30 31 1 2 3

    شارك برأيك

    مارأيك بالهدنة؟
    عدد الزيارات
    7179004

    Please publish modules in offcanvas position.