سوريون من أمام بعثات الاتحاد الأوروبي: فكوا حصاركم عن بلدنا

طالب طلاب سوريون بعثات الاتحاد الأوروبي في عدد من العواصم الدولية بفك الحصار الاقتصادي عن سورية.

و نظمت فروع الاتحاد الوطني لطلبة سورية وأبناء الجاليات السورية وقفات احتجاجية أمام بعثات الاتحاد الأوروبي في عدد من عواصم العالم أمس للدعوة لفك الحصار الاقتصادي عن سورية تحت عنوان «فكوا حصاركم الظالم عن سورية».

وفي هذا الإطار، أكد الطلبة السوريون وأبناء الجالية في النمسا ومبادرة ارفعوا «أيديكم عن سورية» خلال وقفة احتجاجية أمام مبنى المفوضية الأوروبية في فيينا إلى استمرار الدولة السورية بجميع مؤسساتها في القيام بواجباتها بكل ما من شأنه تخفيف معاناة مواطنيها جراء الجرائم والممارسات غير الإنسانية التي ترتكبها التنظيمات الإرهابية مطالبين بإنهاء الحصار الاقتصادي ورفع الإجراءات الاقتصادية الظالمة عن وطنهم سورية. كما ندد الطلبة السوريون في مصر وأبناء الجالية فيها بسياسات الحصار الاقتصادي لإخضاع الشعوب والحكومات الرافضة للإملاءات الخارجية والمتمسكة بقرارها الوطني المستقل بما في ذلك الحصار الظالم على الشعب السوري والإجراءات الاقتصادية الأحادية غير الأخلاقية والمخالفة لقواعد القانون الدولي المفروضة عليه.

ونقلت «سانا» عن رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية فرع مصر وليم المعلم في كلمة خلال الوقفة الاحتجاجية التي أقيمت داخل البعثة القنصلية السورية في القاهرة: «تأتي وقفتنا اليوم لندعو إلى فك الحصار الظالم الذي تفرضه دول الاتحاد الأوروبي ومن حذا حذوها عن شعبنا السوري الصامد» في حين شدد رئيس البعثة القنصلية السورية رياض سنيح على أنه رغم الحصار فإن سورية صامدة منتصرة.

وفي نيودلهي تجمع حشد من الطلبة السوريين وأبناء الجالية في العاصمة الهندية وحملوا لافتات وعلم سورية الوطني ثم توجهوا إلى مقر السفارة السورية مرددين هتافات تؤكد رفضهم للعقوبات والحصار الظالم على سورية وتطالب بفك هذا الحصار مجددين افتخار الطلبة ببطولات الجيش العربي السوري.

وفي موسكو دعا الطلبة السوريون الدارسون في الجامعات الروسية خلال تجمعهم في وسط العاصمة الروسية بالتعاون مع زملائهم الروس وأبناء الجالية السورية ومنظمة حزب البعث العربي الاشتراكي في موسكو إلى إنهاء العقوبات الجائرة التي تفرضها دول الاتحاد الأوروبي على سورية، ورفعوا لافتات باللغات العربية والروسية والإنكليزية تقول: «ارفعوا أيديكم وحصاركم عن سورية».

و قال الطالب الروسي بيوتر ريباكوف: إن الطلبة الروس يتضامنون مع زملائهم السوريين ويعلنون رفضهم للسياسات الغربية في فرض العقوبات على الشعب السوري الذي يحارب على مدى ثماني سنوات الإرهاب الدولي».

وفي هافانا سلم ممثلو الطلبة السوريون في كوبا بعد وقفة احتجاجية في هافانا رسالة إلى سفير الاتحاد الأوروبي البيرتو نافارو طالبوا خلالها الدول الأوروبية برفع حصارها الظالم عن سورية، حيث شارك في الفعالية ممثلون عن منظمات كوبية وأجنبية في هافانا إلى جانب الطلبة وأبناء الجالية السورية في كوبا.

وفي الجزائر العاصمة ندد طلبة سورية في الجزائر في رسالة وجهوها إلى سفير الاتحاد الأوروبي جون أوروك بهذا الحصار وبكل الإجراءات والتدابير الاقتصادية القسرية أحادية الجانب التي أثقلت كاهل الشعب السوري بمختلف شرائحه بمن فيهم النساء والأطفال والشيوخ والتي تشكل إرهاباً من نوع آخر يضاف إلى إرهاب التنظيمات الإرهابية.

من جانبه أكد سفير سورية بالجزائر نمير وهيب الغانم أن الانتصارات التي حققها ويحققها الجيش العربي السوري في مواجهته الإرهاب وجرائمه لم ترق لأعداء سورية الذين لجؤوا إلى دعم المجموعات الإرهابية بكل الوسائل الممكنة من مالية وعسكرية وإعلامية.

January 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
30 31 1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31 1 2

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟
عدد الزيارات
5162278

Please publish modules in offcanvas position.