الصفحة الرئيسية

الجيش يحرر بلدة أم المياذن بريف درعا الشرقي من براثن الإرهاب

أعلن مصدر عسكري أن وحدات من الجيش العربي السوري حررت بلدة أم المياذن نحو 10 كم شرق مدينة درعا وأحكمت السيطرة عليها بعد القضاء على آخر تجمعات التنظيمات الإرهابية فيها.جندي سوري قرب مدفع في ريف دمشق سبوتنيك

وذكر المصدر “وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة نفذت عمليات مكثفة على تجمعات وتحصينات التنظيمات الإرهابية في قرية أم المياذن أسفرت عن إحكام السيطرة على البلدة الواقعة شمال بلدة نصيب” بالقرب من الحدود الأردنية.

وبين المصدر أن إحكام السيطرة جاء بعد “القضاء على العديد من الإرهابيين وتدمير أسلحتهم وعتادهم ومصادرة كميات من الأسلحة والذخائر المتنوعة”.

وسيطرت وحدات الجيش العربي السوري العاملة في درعا أمس الأول على النعيمة وكتيبة الرادار على مشارف مدينة درعا من الجهة الشرقية بعد القضاء على آخر تجمعات الإرهابيين فيها ورفعت العلم الوطني فوق معبر نصيب الحدودي مع الأردن بعد أقل من 24 ساعة.

وأعادت وحدات الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار إلى معظم قرى وبلدات ريف درعا الشرقي في إطار عملياتها العسكرية ضد التنظيمات الإرهابية في ريف درعا قبل نحو أسبوع.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

September 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
26 27 28 29 30 31 1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 1 2 3 4 5 6
عدد الزيارات
4047056