الصفحة الرئيسية
n.png

القضاء على عشرات الإرهابيين في وسط البلاد

قضى الجيش العربي السوري على عدد كبير من مسلحي تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي والميليشيات المسلحة المتحالفة معه في وسط البلاد.ففي ريف حماة الشمالي، دك الجيش بمدفعيته تحركات لـ«النصرة» والميليشيات المتحالفة معها في كل من قرى الجنابرة واللطامنة وأراضيها الزراعية والزكاة، ما أدى إلى مقتل العشرات من الإرهابيين وإصابة آخرين وتدمير عتادهم الحربي ومنه عربات مزودة برشاشات.أ دواعش قتلى في ريف حمص

كما أردى الجيش في ريف حماة الجنوبي بصليات من راجمات صواريخه العديد من الإرهابيين الذين يتخذون من بلدة حربنفسه مقراً لهم ومنصة لاعتداءاتهم بالقذائف الصاروخية على القرى المحيطة.

وبيَّن مصدر إعلامي لـ«الوطن»، أن الجيش استهدف بالصواريخ أيضاً تحركات للإرهابيين في بلدات الحويز والحواش والعمقية والقاهرة والخربة والعنكاوي والزيارة والحويجة بسهل الغاب الغربي. وفي ريف مصياف دك الجيش بمدفعيته مسلحي الحولة الذين شنوا هجوماً عنيفاً على قريتي قرمص ومريمين ما أرغمهم على الفرار بعد مقتل العديد منهم.

وفي ريف سلمية الغربي استهدف الإرهابيون الذين يتخذون من قريتي عيدون والقنطرة منصة لهم وقبيل ساعة إعداد هذه المادة قرية تلدرة بعدد من القذائف الصاروخية، فرد الجيش عليهم بالمدفعية ووسع دائرة قصفه مستهدفاً تحركات إرهابية أخرى في التلول الحمر وقرية الجمالة جنوبي حماة.

على خط مواز، استهدف الجيش بمدفعيته مناطق التنظيمات الإرهابية في بلدة التمانعة الواقعة في الريف الجنوبي لإدلب، وفق المصادر الإعلامية المعارضة.إلى ذلك، ذكر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، أنه انفجرت سيارة مفخخة في منطقة حرزة الصناعية بين بلدتي الدانا وترمانين في ريف إدلب الشمالي مما أدى لمقتل 3 أشخاص وسقوط العديد من الجرحى.

إلى حمص، حيث واصلت الميليشيات المسلحة خرقها للقرار الأممي 2401، واستهدفت بعدة قذائف مواقع الجيش في منطقة كتيبة الهندسة في الريف الشمالي لحمص، كما استهدفت منطقة عين الدنانير، ما تسبب بإصابة طفلة بجراح، وفق مصادر أهلية.
ورداً على تلك الخروقات استهدف الجيش مواقع وتجمعات المسلحين في مزارع المكرمية ومنطقة الغاصبية في الريف حمص الشمالي.

كذلك قصفت قوات الجيش مواقع المسلحين في قرية السعن الأسود في الريف الشمالي، ومواقع أخرى لهم في قرية سليم بريف المحافظة الشمالي الشرقي.وفي السياق، ذكرت مصادر إعلامية معارضة، أن دوي انفجارات سمعت في الريف الشمالي لحمص، ناجمة عن قصف من قوات الجيش استهدف مواقع ومقرات المسلحين في بلدة كفرلاها الواقعة في منطقة الحولة.

وفي جنوب غرب البلاد، ذكرت مصادر إعلامية معارضة، أن أماكن «النصرة» في منطقة الحمرية بريف القنيطرة، تعرضت لقصف من الجيش، ترافق مع اشتباكات مع المسلحين، في محيط تل الحمرية.شرقاً، استهدف طيران «التحالف الدولي»، مساء الأحد الاثنين، مقراً لتنظيم داعش الإرهابي في مدينة هجين بريف دير الزور الشرقي، ما أدى لمقتل وجرح عدد منهم وفق مواقع إلكترونية معارضة، نقلت عن محمد جميلي (من سكان مدينة هجين): أن «غارة لطيران التحالف الدولي، استهدفت مقراً للتنظيم بوسط المدينة وتحديداً منطقة السوق، ما أسفر عن مقتل سبعة منهم وجرح 4 آخرين».

وأضاف المصدر: إن القصف ذاته طال مدخل المدينة الشمالي، ما أسفر عن وقوع عدة إصابات في صفوف المدنيين، إضافة لأضرار مادية.من جهة أخرى، قتلت سيدة بانفجار لغم أرضي من مخلفات التنظيم، في بلدة الطيانة بريف دير الزور الشرقي.إلى ذلك، قال مصدر عسكري في «قوات سورية الديمقراطية» (قسد) أمس، وفق وكالات معارضة: إن طائرة أميركية طراز «Apache» نقلت أربعة عسكريين أميركيين في بلدة المحمودلي غرب الرقة، لوجهة مجهولة.

محمد أحمد خبازي

الوطن

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

July 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31 1 2 3 4
عدد الزيارات
3444037