الصفحة الرئيسية
n.png

خروج 1000 ارهابي من”فيلق الرحمن”مع عائلاتهم من دوما إلى إدلب.. وارهابيو دوما الى جرابلس

أفاد مصدر أمني أمس الأحد، بخروج 1000 ارهابي من تنظيم فيلق الرحمن مع عائلاتهم من مدينة دوما في الغوطة الشرقية لمحافظة ريف دمشق باتجاه إدلب.أ أرهابيو الغوطة في الحافلات

وقال المصدر إن ”24 حافلة غادرت دوما عبر معبر مخيم الوافدين، مساء اليوم، باتجاه إدلب، وذلك ضمن الاتفاق الذي توصل إليه الجيش السوري والفصائل المسلحة في دوما، وعلى رأسها جيش الإسلام، برعاية روسية، لإنهاء الوجود المسلح في المدينة”. وتابع المصدر أن ”ارهابيي جيش الإسلام سيغادرون دوما بأسلحتهم الخفيفة باتجاه مدينة جرابلس بريف حلب، على الحدود السورية التركية، فور الانتهاء من نقل مسلحي فيلق الرحمن إلى إدلب”.

وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا”، أفادت أمس الأحد 1 أبريل/ نيسان، بأنه تم إخراج دفعة من مسلحي مدينة دوما.
وكانت الوكالة قد أعلنت، في وقت سابق، التوصل لاتفاق يقضي بخروج ارهابيي “جيش الإسلام” من دوما إلى جرابلس وتسوية أوضاع المتبقين، وتسليم أسلحتهم الثقيلة والمتوسطة للدولة.

وأضافت، أن “الاتفاق ينص على عودة كل مؤسسات الدولة بالكامل إلى مدينة دوما، لافتة إلى أن الاتفاق يقضي بتسليم جميع المختطفين المدنيين والعسكريين إضافة إلى جثامين الشهداء”.

هذا, وبدأ مساء أمس الأحد، تنفيذ اتفاق رحيل مسلحي "جيش الإسلام" من مدينة دوما في ريف دمشق، إلى جرابلس في ريف حلب شمال غربي البلاد.
وقالت مصادر محلية سورية: إن 3 حافلات تستعد لنقل أول دفعة من المسلحين هذه الليلة إلى جرابلس، علماً بأن الممر المعتمد لخروج المسلحين هو معبر مخيم الوافدين الذي خرج عبره عشرات آلاف المدنيين من الغوطة الشرقية في الأسابيع الماضية.
وفي وقت سابق، تحدثت وسائل إعلام سورية عن التوصل إلى اتفاق يقضي بخروج "جيش الإسلام" من دوما إلى جرابلس شمالي حلب، وتسوية أوضاع من يتبقى من عناصره، وتشكيل فريق عمل برئاسة روسية يضم ممثلين عن الجانب السوري والدول الضامنة لعملية "آستانا" لترتيب موضوع تسليم الأسرى المختطفين من المدنيين والعسكريين الموجودين في سجون "جيش الإسلام" للدولة السورية وكشف مصير الباقيين.
كما يتضمن الاتفاق تسليم الأسلحة الثقيلة والمتوسطة الموجودة بحوزة "جيش الإسلام" للجيش السوري، وبموجب الاتفاق يمنع وجود أي سلاح خفيف في مدينة دوما وسيكون تنفيذ هذا البند بعد تشكيل مجلس محلي في دوما توافق عليه الدولة السورية.
وقبل قليل تم إخراج الفارين من إرهابيي "فيلق الرحمن" إلى منطقة دوما عندما تقدم الجيش السوري وبسط سيطرته على بلدتي حمورية ومديرا والذين يبلغ عددهم حوالي 200 إرهابي بالإضافة إلى أفراد عوائلهم.

سبوتنيك, وكالات

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

July 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31 1 2 3 4
عدد الزيارات
3443897