الصفحة الرئيسية

استشهاد وجرح 5 مدنيين نتيجة استهداف التحالف الأمريكي لقرية الصفاوي بريف الحسكة.. وارهابيو الغوطة يستهدفون حي برزة بدمشق بقذيفة

واصل “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة من خارج مجلس الأمن عدوانه على السوريين حيث استهدفت طائراته اليوم بعدد من الصواريخ قرية الصفاوي في ريف الحسكة الجنوبي الشرقي ما تسبب باستشهاد وجرح 5 مدنيين على الأقل.أ حرب الغوطة الشرقية
 
وذكرت مصادر أهلية من قرية الصفاوي الواقعة قرب الحدود السورية العراقية لمراسل سانا في الحسكة إن طائرات التحالف اعتدت اليوم على منازل المواطنين في القرية ما تسبب باستشهاد 3 مدنيين بينهم طفل وإصابة اثنين آخرين بجروح خطيرة.
 
ولفتت المصادر إلى أن العدوان الجديد للتحالف تسبب بوقوع دمار في عدد من المنازل والممتلكات الخاصة بالأهالي.
 
وصعد التحالف عدوانه على المدنيين في المنطقة الشرقية خلال الأيام العشرة الأخيرة حيث ارتكب 4 مجازر استشهد خلالها 69 مدنيا على الأقل وجرح العشرات في منطقة ظهرة العلوني والشعفة والبحرة بريف دير الزور.
 
ومنذ إنشائه من واشنطن من خارج مجلس الأمن في آب عام 2014 قصف “التحالف الدولي” عشرات المرات الأحياء السكنية في دير الزور والرقة والحسكة وأريافها ما تسبب باستشهاد وجرح مئات المدنيين ووقوع أضرار مادية بمنازلهم وممتلكاتهم إضافة إلى إلحاق أضرار كبيرة في البنى التحتية والمرافق الحيوية.
 
وطالبت وزارة الخارجية والمغتربين أكثر من مرة بالحل الفوري لـ “التحالف الدولي” غير المشروع الذي تأسس خارج إطار الأمم المتحدة ودون موافقة الجمهورية العربية السورية.
 
من جانب آخر, اعتدت التنظيمات الإرهابية المنتشرة في الغوطة بقذيفة على حي برزة بدمشق صباح اليوم.
 
وأفاد مصدر في قيادة شرطة دمشق بأن أضرارا مادية في الممتلكات وقعت نتيجة اعتداء ارهابيين ينتشرون في الغوطة بقذيفة على حي برزة بدمشق.
 
وأصيب مدني أمس ووقعت أضرار مادية في المنازل والممتلكات نتيجة اعتداء التنظيمات الإرهابية بالقذائف على منطقة باب السلام في دمشق القديمة وأحياء الشعلان وأبو رمانة والتجارة ومحيط ضاحية الاسد السكنية في حرستا.
 
ومنذ تبنى مجلس الأمن الدولي القرار رقم 2401 القاضي بوقف الأعمال القتالية في سورية لمدة 30 يوما على الأقل اعتدت التنظيمات الإرهابية في الغوطة على الأحياء السكنية في دمشق بـ 58 قذيفة علما أن قرار مجلس الأمن لا يسري على تنظيمات “داعش” وجبهة النصرة والقاعدة وجميع الجماعات الأخرى والكيانات المرتبطة بها.
 
وتنتشر في عدد من قرى وبلدات الغوطة مجموعات إرهابية مرتبطة بتنظيم جبهة النصرة تعتدي بالقذائف على الاحياء السكنية في مدينة دمشق وريفها حيث تنفذ وحدات من الجيش عملية عسكرية لاجتثاثها وإعادة الأمن والاستقرار إلى الغوطة.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

June 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
27 28 29 30 31 1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
عدد الزيارات
3207355