الصفحة الرئيسية

برلماني سوري يطالب بإحداث وزارة للشهداء

طالَب الكاتب والبرلماني السوري نبيل صالح بإنشاء وزارة جديدة في الحكومة السورية تحت اسم "وزارة الشهداء" تكون منفصلة عن وزارة الدفاع السورية وتُعنى بعائلات "الشهداء" العسكريين والمدنيين في البلاد.نبيل صالح1

ويوجد في وزارة الدفاع السورية ما يُسمى بـ "مكتب الشهداء" لكن لم يعد هذا المكتب قادراً على تحمل حجم الخسائر البشرية وتبعاتها داخل المؤسسة العسكرية التي تخوض حربا على الارهاب منذ خمس سنوات.

وبحسب الصحيفة كتب نبيل صالح على حسابه في موقع فيسبوك: "نطالب بوزارة للشهداء في حكومتنا القادمة بميزانية منفصلة عن وزارة الدفاع لكي يطمئن المقاتلون الذاهبون إلى السماء أن هناك حكومة تهتم بعائلاتهم على الأرض.. وهل هناك من يمنع الخير عن أحباب الشهداء سوى الضالين ؟". والمعروف عن نبيل صالح وهو إعلامي وروائي شغبه الصحفي في عدة وسائل إعلامية.

وسقط مئات آلاف الضحايا من مدنيين وعسكريين في الحرب الدائرة في سورية منذ ست سنوات. وخسرت المؤسسة العسكرية السورية الآلاف من جنودها وضباطها في المعارك التي يخوضها الجيش السوري ضد التنظيمات المسلحة.

يذكر ان أكبر الخسائر البشرية للجيش السوري كانت في مواجهة تنظيم (داعش) وتنظيم جبهة النصرة الموجودين على لائحة الارهاب للأمم المتحدة.

ومن الجدير ذكره أنّ نشطاء كثر كانوا يطالبون بإحداث وزارة للشهداء, عبر مواقع التواصل الاجتماعي, يأتي في طليعتهم الاقتصادي الدكتور اسماعيل شعبان الذي ما برح يطالب بإحداث هذه الوزارة منذ نحو ثلاث سنوات, لكنّها المرة الأولى التي يصدر فيها صوت رسمي من داخل البرلمان يطالب بإحداث تلك الوزارة, ألا وهو صوت الكاتب والصحفي وعضو البرلمان الجديد, نبيل صالح, الذي عادة ما يُطلق عليه السوريون اسم "الصالح النبيل" أو "النبيل الصالح".

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

October 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
30 1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31 1 2 3
عدد الزيارات
4339886