image.png

ستفشل محاولة الغزو الصهيو - أميركية الثالثة للعراق

كتب الدكتور بهجت سليمانأ بهجت سليمان في مكتبه

1 من يتوهم أن المحور الصهيو - اميركي، يستطيع، مرة ثالثة وضع يده على العراق.. يكون مخطئا..

2 وذلك بعد أن وضع يده عليه في المرة الاولى عام 2003.. ثم اضطر للخروج من العراق عام 2011، بفعل المقاومة..

3وبعد أن وضع يده عليه للمرة الثانية، عام 2014، من خلال داعش.. إلى ان انهزمت داعش مؤخرا..

4و الآن يريد المحور الصهيو - أميركي وأذنابه، استثمار وتوظيف حالة الغضب الشعبي العراقي التي تسبب بها نظام المحاصصة العرقي و الطائفي الذي أنشأه دستور "بريمر" عام 2004.

5 لن يطول الزمن حتى يدرك الشعب العراقي، أنه يكفيه أنه لدغ من الجحر ذاته مرتين.. وأن عليه ان لا يلدغ من الجحر ذاته، ثلاث مرات..

6 ولن يطول الزمن به حتى يدرك ان معركة الداخل، لا يمكن أن تنفصل عن معركة الخارج، من حيث ضرورة اتخاذ الموقف الوطني المعادي للمحور الصهيو - أميركي، الذي يعمل بكل قوة لتقسيم العراق نهائيا وتحويله إلى كيانات متصارعة، تدور في الفلك الأميركي بشكل كامل، وتلتحق ب "إسرائيل"، وتعادي كل أعداء "إسرائيل".

7 و مهما كانت التضحيات، لن يطول الزمن بالعراق الأبي، حتى يرمي عن كاهله قيود بريمر، وحتى ينضوي في منظومة مقاومة الهيمنة الامريكية ومواجهة العدوان الصهيوني.

عدد الزيارات
9513797

Please publish modules in offcanvas position.