nge.gif

    البيان الختامي لمؤتمر الاتحاد البرلماني العربي: وقف كل أشكال التطبيع مع كيان الاحتلال الإسرائيلي ودعم القضية الفلسطينية

    أكد الاتحاد البرلماني العربي ضرورة وقف كل أشكال التطبيع مع كيان الاحتلال الإسرائيلي واتخاذ موقف حازم وثابت في هذا الصدد والاستمرار في جهود دعم قضية الشعب الفلسطيني على كل الصعدأ القدس.

    وشدد الاتحاد في البيان الختامي للدورة الـ29 التي عقدت في عمان  على مركزية القضية الفلسطينية وضرورة اتخاذ التدابير اللازمة لمواجهة أي مخططات تستهدفها على حساب حلول مجتزأة الأمر الذي يهدد مستقبل المنطقة واستقرارها مشيراً إلى أن أي حل يتجاوز الحقوق الفلسطينية المنصوص عليها في القرارات الدولية هو حل غير قابل للحياة.

    وأكد البيان أهمية مواصلة دعم صمود أبناء الشعب الفلسطيني في نضالهم التاريخي ضد الاحتلال الإسرائيلي والدفاع عن حقوقهم مشيرا إلى أن الإجراءات الإسرائيلية الأحادية المتمثلة بالتوسع الاستيطاني هي مخطط يرمي إلى فرض سياسة الأمر الواقع ما يتطلب جهدا عربيا لوضع حد لهذا الانتهاك الخطير.

    ولفت البيان إلى أن استمرار الاعتداءات الإسرائيلية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس ومحاولات الاحتلال المستمرة لطمس معالم المدينة المقدسة من خلال المساس بالوضع التاريخي القائم هو استفزاز لمشاعر العرب والمسلمين وينذر بمرحلة أكثر تعقيدا مبيناً أن المطلوب هو العمل قدما لحماية القدس من أي محاولات تستهدف العبث بهويتها التاريخية والإسلامية.

    وأوضح البيان أن إنهاء الصراع العربي الإسرائيلي وإعادة الأمن والاستقرار إلى المنطقة لن يتم إلا عبر إنهاء الاحتلال للأراضي العربية وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وضمان حق العودة للاجئين الفلسطينيين.

    كما أكد البيان أهمية مواصلة دعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” كي تواصل تقديم خدماتها الصحية والتعليمية للاجئين الفلسطينيين.

    وكانت عقدت في العاصمة الأردنية على مدى يومين أعمال الدورة الـ29 للاتحاد البرلماني العربي تحت شعار “القدس عاصمة أبدية لدولة فلسطين” بمشاركة وفد من مجلس الشعب برئاسة رئيس المجلس حموده صباغ.

    May 2019
    Su Mo Tu We Th Fr Sa
    28 29 30 1 2 3 4
    5 6 7 8 9 10 11
    12 13 14 15 16 17 18
    19 20 21 22 23 24 25
    26 27 28 29 30 31 1

    شارك برأيك

    مارأيك بالهدنة؟
    عدد الزيارات
    6348212

    Please publish modules in offcanvas position.