الصفحة الرئيسية

حمد بن جاسم يوجه دعوة للخليجيين ويبعث رسالة إلى "الشقيق الأكبر"

وجه رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري السابق حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني, وهو أحد "أبطال" الحرب (سابقاً) على سوريا، مساء أمس الأحد، دعوة إلى شعوب الخليج.أ حمد بن جاسم

ودعا بن جاسم، في سلسلة تغريدات على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، شعوب الخليج للتزاوج والتقارب أكثر من ذي قبل، مشدداً على أن "التاريخ لن يرحم من أوجد الكراهية بين شعوب المنطقة".

وقال وزير الخارجية القطري السابق: "التاريخ لن يرحم من أوجد الكراهية بين شعوب المنطقة، وأنا أتمنى على شعوب الخليج، بل على الشعب الخليجي الواحد ألا يكون طرفاً في هذه الكراهية، فالواضح أنه لم يتبق لنا بعد هذه الأزمة المفتعلة إلا هذه الوشائج التي تجمعنا".

وتابع: "فالواضح أنه لم يتبق لنا بعد هذه الأزمة المفتعلة إلا هذه الوشائج التي تجمعنا، وأتمنى أن تتصاهروا وتتزاوجوا وتتقاربوا أكثر من ذي قبل، لعلكم تكونوا وتظلوا الدرع الحصين الذي يقف في وجه من يريدون تقطيع تلك الوشائج وهدمها".

وتساءل الوزير السابق: "من أراد أن يجعل الشقيق الأكبر الذي كنّا نحتكم إليه حتى لو كان هو الخصم أحيانا، أن يتعامل مع أزمة مختلقة بهذه الطريقة؟ قد يقول قائل إنها طريقة جديدة، وأنا أقول إذا كانت هذه هي الطريقة الجديدة، فلن يكون الخليج الواحد بعدها كما كان، ولن تكون دوله كما كانت".

وختم بن جاسم تغريداته: "كل الحدود الأخلاقية والأخوية والسياسية تجاوزناها في هذه الأزمة، فهل نستطيع أن نتجاوز الأزمة نفسها ونتجاوز ما أفرزته ونعود كما كنا؟ وهل هذه القضية المفتعلة أهم مما يدور حولنا من أزمات أو يراد إشغال الرأي العام بهذه القضية الصغيرة جدا جدا عن التحديات الكبرى والتي لم نوفق في حلها".

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

June 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
27 28 29 30 31 1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
عدد الزيارات
3221832