الصفحة الرئيسية

أحزاب لبنانية: العدوان الأمريكي على سورية هدفه مساعدة الإرهابيين

أدان لقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية العدوان الذي شنه ما يسمى “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة على سورية والذي يأتي بعد العدوان الصهيوني على ريف دمشق بهدف رفع معنويات التنظيمات الإرهابية.أ علم لبنان

وقال اللقاء في بيان بعد اجتماعه الدوري اليوم في مقر حزب الاتحاد: “إن استمرار العدوان الأميركي على الأراضي العربية السورية والدعم المستمر للإرهابيين وخاصة بصواريخ محمولة مضادة للطائرات يؤكد من جديد كذب المزاعم الأميركية بخصوص محاربة الإرهابيين”.

وشدد اللقاء على أن الولايات المتحدة هي من صنعت وأوجدت تنظيمي “داعش” و”النصرة” وغيرهما من التنظيمات الإرهابية وزودتها بالسلاح والمال ودفعتها إلى شن حرب على سورية والعراق وما زالت تراهن على مواصلة هذا الدعم وإطالة حرب الاستنزاف وإعاقة عملية الحسم التي يقوم بها الجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة في محاولة يائسة لفرض الشروط الأميركية لتسوية الأزمة وإنهاء الحرب على سورية.

وشدد اللقاء على أهمية الالتفاف حول الجيش اللبناني والمقاومة لمواجهة التهديدات والأطماع الصهيونية التي تستهدف السيطرة على ثروة لبنان النفطية والغازية في المياه الإقليمية اللبنانية الخاصة وإقامة جدار إسمنتي على الأراضي اللبنانية على الحدود مع فلسطين المحتلة.

من جهتهما أكد كل من الأمين العام لحركة الأمة الشيخ عبد الله جبري وأمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين “المرابطون” العميد مصطفى حمدان أن الاعتداء الصهيوني على ريف دمشق هو رد على الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري وحلفاؤه مؤكدين أن دم الشهداء الذين شاركوا في التصدي لهذه الهجمة الكبرى على أمتنا أسقط المشاريع التدميرية التقسيمية.

وشدد الجانبان على ضرورة حشد كل الطاقات في مواجهة المخططات الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية مشيدين بالعمليات البطولية ضد العدو الصهيوني الذي لم يستطع كسر إرادة وصمود الشعب الفلسطيني المتمسك بخيار المقاومة.

وكالات

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

October 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
30 1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31 1 2 3
عدد الزيارات
4283794