لافروف: ضرورة بذل الجهود للقضاء على الإرهاب في سورية وعودة المهجرين

جدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف تأكيد بلاده على ضرورة بذل الجهود للقضاء على الإرهاب في سورية وحل الأزمة فيها وفق القرار الأممي 2254 وتسهيل عودة المهجرين إلى بلدهم.أ لافروف

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان في موسكو اليوم: “اتفقنا على ضرورة مواصلة مكافحة الإرهاب في سورية والتقدم في حل الأزمة فيها وفقاً للقرار 2254 لمجلس الأمن وتسهيل عودة المهجرين السوريين إلى بلدهم”.

ويؤكد القرار الأممي 2254 الذي صدر في كانون الأول 2015 أن السوريين هم من يحددون مستقبل بلدهم بأنفسهم دون أي تدخل خارجي وأن التنظيمات الإرهابية خارج أي عملية سياسية.

وفي سياق آخر بين لافروف أن العلاقات بين روسيا وفرنسا إيجابية مشيراً إلى أن المبادرات بين البلدين تعزز التعاون على الساحة الدولية في ضوء الجهود الهادفة إلى التسوية الجماعية لكل القضايا المعاصرة وقال: “يسرنا استئناف الاجتماعات بصيغة (2 زائد 2) ونقوم بتحليل دقيق لأسباب التغيرات الجذرية الحاصلة في الساحة الدولية ودعونا أكثر من مرة إلى توحيد جهود أهم بلدان العالم لضمان التحول المتناغم للنظام العالمي الذي نشأ بعد انتهاء الحرب الباردة”.

وحول الاتفاق النووي الإيراني أوضح لافروف أن روسيا وفرنسا اتفقتا على مواصلة التعاون من أجل الحفاظ على خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن هذا الاتفاق وأنه لا يوجد بديل معقول له.

September 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 1 2 3 4 5

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟
عدد الزيارات
8092687

Please publish modules in offcanvas position.