"نيوزويك": ميشيل أوباما الوحيدة القادرة على "سحق" ترامب.. ولكن!

أكدت سيدة أمريكا الأولى السابقة ميشيل أوباما أنها لن تخوض المعركة الرئاسية الأمريكية، رغم إشارة الإعلام الأمريكي إلى أنها الديمقراطية الوحيدة ربما، القادرة على هزيمة ترامب.أ ترامب1

وجددت ميشيل زوجة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، قولها إنها لا تنوي الترشح للرئاسة في مواجهة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية للعام 2020.

وقالت: "لا توجد أدنى فرصة على الإطلاق لذلك. هناك الكثير من الطرق لتحسين هذا البلد وبناء عالم أفضل، وأنا أقوم بالكثير منها، من العمل مع الشباب إلى مساعدة الأسر على عيش حياة أكثر صحة. لكن الجلوس خلف الطاولة في المكتب البيضاوي لن يكون أبدا بين الأمور التي أرغب بها".

ومع ذلك، هناك دعوات مستمرة لها للنظر في الترشح لمنصب رئيس البلاد، وآخرها من المخرج اللبرالي مايكل مور.

وقال مور، إن بيرني ساندرز وإليزابيث وارين وكامالا هاريس وجو بايدن المرشحين الديمقراطيين في الانتخابات التمهيدية، لديهم القدرة على الفوز على ترامب، لكن هذا لن يكون كافيا بالنظر إلى أن هيلاري كلينتون فازت في الاستطلاعات الشعبية عام 2016 ولكنها خسرت الانتخابات.

وأضاف أن أي ديمقراطي سيحتاج لـ"سحق" ترامب، وأن ميشال أوباما هي الشخص الوحيد الذي يمكنه فعل ذلك، واصفا إياها بأنها "محبوبة وقوية جدا، وقادرة على مناقشة ترامب وهزيمته إذ أنه لن يتمكن من "البلطجة" عليها".

October 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
29 30 1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31 1 2

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟
عدد الزيارات
8676615

Please publish modules in offcanvas position.