أيّ سياسة يلعبها بوتين في المنطقة؟

سأل أحدهم السفير السابق في الأردن الدكنور بهجت سليمان عن رأيه في مواقف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين, التي يراها (السائل) ضبابية ومتناقضة وغير مفهومةأ بهجت سليمان في مكتبه.

وأدناه نسجّل سؤاله كما ورد في صفحة الدكتور سليمان, وإجابة السفير السوري عليه:

( حسب ما فهمنا أن بوتين هو من أفشل الانقلاب على أردوغان في تركيا، وهو أحد الداعمين لحاكم قطر، وساير الاسرائيلي حتى اخر نفس، واليوم يرمي قشة النجاة للمنشار بن سلمان، وكل هؤلاء يعتبرون داعمين للإرهاب في سوريه، التي تقاتلهم بمساعدة الروسي..
فأيّ سياسة يلعبها بوتين في المنطقه؟!)

□ فأجبناه بما يلي:

صديقي العزيز:

1 لا أمريكا هي التي قامت بالانقلاب على أردوغان .

2 ولا روسيا هي التي أفشلت الانقلاب عليه.

3 ولو كانت أمريكا هي التي أعدّت الانقلاب عليه، ل نجح الإنقلاب ..
ولكنها علمت به، ولم ُتنذر أردوغان.. فإن نجح الانقلاب، لا بأس بالنسبة لها. وإن فشل، فهي غير مسؤولة عن حدوثه.

4 وَأَمّا روسيا، فأظهرت عواطف طيبة ل أردوغان، أثناء الانقلاب، بغرض العمل على تقريبه منها وإبعاده، بقدر ما تستطيع، عن الإنضواء الكلي في البوتقة الأمريكية.

5 وَأَمّا قطر، فقد ضربت السفير الروسي في مطار قطر عام 2012 وأهانته، لأن روسيا لم تتعاون معها ومع سيدتها أمريكا في الحرب على سورية..
ورغم ذلك، لم تقم روسيا بتصعيد الموقف مع قطر، لاعتبارات غازيّة وسياسية.

6 وكذلك فإن روسيا - كدولة عظمى صاعدة تتعامل مع العالم بمنظور منظومي - حريصة على دفء العلاقة مع السعودية، لاعتبارات سياسية واقتصادية ونفطية.

7 وأمّا مغازلة "بوتين" ل "ولد سلمان"، فالغاية منها هي استغلال هذه المعضلة التي يمر بها "ولد سلمان"، اعتقادا من بوتين بأنه يمكن تكرار تجربة روسيا مع "أردوغان"، عندما اهتبلت روسيا فرصة محاولة الانقلاب عليه، ونصبت له جسرا، لكي يقترب منها أكثر، ولكي تعمق هوة الخلاف بينه وبين اميركا.
وهنا أعتقد بأن هذه المحاولة لن تنجح، لأن تبعية السعودية لأمريكا، هي أكبر بكثير من تبعية تركيا لها..
و كذلك فإن حرية المناورة لدى آل سعود بمواجهة أمريكا، هي أقل بكثير من حرية المناورة لدى أردوغان.

8 وَأَمّا في ما يخص علاقة روسيا مع "إسرائيل" فتعود إلى وجود:

١ - أكثر من مليون روسي ، يهودي وغير يهودي، في "إسرائيل" و
٢ - هناك تأثير قوي للوبي الصهيوني في روسيا .

ومع ذلك، فإن العلاقة الروسية - الإسرائيلية، مهما ارتفعت درجة دفئها وديناميكيتها، ستبقى مسقوفةً ب قناعة و يقين روسيا، أن "إسرائيل" هي أداة أميركية في محاولة أمريكا للهيمنة الدائمة على دول العالم، بما في ذلك محاولة الهيمنة على روسيا.

9 وأمّا سياسة "بوتين"، فهي سياسة رجل دولة من الطراز الرفيع، يضع المصالح العليا لدولته الروسية فوق جميع الاعتبارات، ويعمل على هذا الأساس.

10 وهذا ما لا يستوعبه البعض، عندما يتوهمون ان مهمة الحليف الأكبر، هي أن يعمل أجيرا عند حليفه، بغض النظر عن مصالحه العليا..
وطبعا لا يعني ذلك التفريط بمصالح الحليف الصغير على مذبح مصالح الحليف الكبير..
بل يعني أن القاسم المشترك الأعظم بين الحلفاء، هو الحفاظ على المصالح العليا المشتركة لهم..
وتوظيف الخلاف في وجهات النظر حول بعض القضايا التكتيكية والإجرائية، بما يعزز التحالف المتين بين الحليفين.

March 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
24 25 26 27 28 1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31 1 2 3 4 5 6

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟
عدد الزيارات
5720275

Please publish modules in offcanvas position.