الصفحة الرئيسية

الدفاع الروسية: بؤر تنظيم (داعش) الإرهابي في سورية موجودة بمناطق انتشار القوات الأمريكية.. وظهور لطائرات عسكرية لها شمال البلاد

أكدت وزارة الدفاع الروسية أن بؤر تنظيم “داعش” الإرهابي في سورية موجودة فقط في مناطق انتشار القوات الأمريكية.أ وزارة الدفاع الروسية

وأشار المتحدث باسم الوزارة اللواء إيغور كوناشينكوف في تصريح له اليوم إلى أن جميع بؤر إرهابيي “داعش” في سورية موجودة فقط في مناطق انتشار القوات الأمريكية مبينا أن “ظهور تنظيم “داعش” الإرهابي جاء نتيجة غزو الولايات المتحدة الأمريكية العراق تحت ذريعة كاذبة بوجود أسلحة كيميائية”.

وقال كوناشينكوف إن “الكارثة الحقيقية” للشعب السوري هي في منطقة التنف والرقة حيث تنتشر فيهما القوات الأمريكية بشكل غير قانوني.

وكانت منظمة العفو الدولية أكدت الثلاثاء الماضي أن الهجمات التي شنها “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة بذريعة محاربة الإرهاب ضد مدينة الرقة العام الماضي ترقى إلى جرائم الحرب.

وبين كوناشينكوف أن الأغلبية العظمى من شحنات الأسلحة والذخائر التي أرسلتها واشنطن بمئات ملايين الدولارات إلى ما تسميها “المعارضة السورية” وصلت إلى فرعي تنظيم القاعدة في سورية ولا سيما إلى تنظيمي “داعش” وجبهة النصرة اللذين تتوافق أهدافهما مع سياسة واشنطن.

ولفت إلى أن توسع تنظيم “داعش” الإرهابي في سورية جاء بعد “التقاعس المجرم من قبل واشنطن وما يسمى بـ (التحالف الدولي) والذي بفضله سيطر الارهابيون على المناطق النفطية الرئيسية في شرق سورية والتي درت عليهم موارد مالية دائمة من البيع غير المشروع للنفط”.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية أن “المناطق التي تمت إعادة الأمن والاستقرار إليها بعد إنهاء الوجود الإرهابي فيها عادت إليها الحياة السلمية بنشاط وبدأ السكان يعودون إلى الأسواق والمدارس وروضات الأطفال”.

وتقود الولايات المتحدة منذ أكثر من ثلاثة أعوام تحالفا استعراضيا بدعوى محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي إلا أن هذا التحالف ارتكب عشرات المجازر بحق المدنيين في الرقة ودير الزور وريف حلب الشمالي والحسكة وخلف دمارا واسعا في البنى التحتية كما أن الوقائع أثبتت أن الولايات المتحدة كان هدفها استخدام التنظيم الإرهابي لتحقيق غايتها ومصالحها في المنطقة وليس محاربته.

هذا, نشرت وكالة أنباء أمريكية، صورا فردية من نوعها تظهر لأول مرة طائرات عسكرية أمريكية شمال سوريا.

وقالت وسائل إعلام مقربة مما تسمى قوات سوريا الديمقراطية إن الصور التقطت في منطقة صرين بريف الرقة الغربي، والتي تتخذ منها اميركا قاعدة عسكرية لها.

ويظهر بالصور مدرج القاعدة الأمريكية ويتواجد فيها مروحيات أباتشي الأمريكية، إضافة لطائرة شحن أمريكية من طراز هيركيوليس C-130 والتي هبطت العام الماضي كأول طائرة أمريكية عسكرية تهبط في المنطقة.

وتقع قاعدة صرين في ريف الرقة الغربي، حيث يتخذ منها “التحالف الدولي” بقيادة اميركا نقطة إمتداد لوجستي لقواته العاملة في سوريا دون موافقة الحكومة السورية.

ويدعم التحالف قوات سوريا الديمقراطية ، ويقدم لها جميع أنواع الدعم العسكري والاسناد الجوي والبري.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

October 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
30 1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31 1 2 3
عدد الزيارات
4342655