الصفحة الرئيسية
n.png

خبراء: الطيار الروسي قاتل الإرهابيين ببسالة حتى الموت

علق خبراء عسكريون روس على إسقاط طائرة سو 25 فوق إدلب السورية، ومقتل قائدها الذي تمكن من القفز منها بمظلته ولقي حتفه خلال اشتباك مع مسلحين يسيطرون على تلك المنطقة.أ طائرة حربية روسية

وتطرق الخبراء إلى المعلومات التي تواردت في كثير من وسائل الإعلام حول أن قائد الطائرة أسر قبل أن يتم إعدامه من قبل آسريه.

لكن إحدى الصور التي نشرها المسلحون، لفتت انتباه الخبراء العسكريين، ويظهر فيها مسدس الطيار الروسي وثلاثة مخازن رصاص إحداها فارغة، واثنتان نصف فارغتين.

وبناء على هذه الصورة، يؤكد الخبراء الروس، أن الضابط الروسي، صد الإرهابيين وقاتل ببسالة حتى الموت.

وأشار الخبراء، إلى أن إسقاط الطائرة تم باستخدام صاروخ محمول على الكتف مضاد للطائرات، مؤكدين أن الضباط الروس على علم بامتلاك المسلحين لمثل هذه الأسلحة، التي استولوا عليها من ترسانتي الجيشين السوري والعراقي، وهي "إيغلا" و"ستريلا" القديمتين.

ولذلك فإن الطيارين الروس لا يحلقون على ارتفاعات منخفضة تجنبا للصواريخ والمنظومات المذكورة أعلاه.

ويقول الخبراء في هذه الحالة، إن الطائرة كانت على ارتفاع حيث لا يمكن أن تصلها صواريخ "إيغلا" أو "ستريلا"، ويميلون إلى أن المسلحين استخدموا صاروخا من منظومات الدفاع الجوي المحمولة "ستينغر".

ويرى الخبراء العسكريون، أن الأمريكيين، قدموا منذ وقت ليس ببعيد، مثل هذه الأسلحة إلى الأكراد السوريين وإلى قوات ما يسمى بـ "الجيش السوري الحر".

كمسمولسكايا برافدا

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

August 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
29 30 31 1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30 31 1
عدد الزيارات
3695343