الصفحة الرئيسية

باريس تعمل على إعطاء مشروعية لدويلة كردية شمال سورية

أعلن الناطق باسم الحكومة الفرنسية بنجامين غريفو اليوم، أن الفرنسيين الذين قاتلوا إلى جانب (داعش) في سوريا، يفضل أن يحاكموا داخل الأراضي السورية.أ علم فرنسا
 
وقال في حديث مع محطة إذاعة RMC إنه سيكون من المناسب أكثر أن تجري محاكمتهم هناك (في سوريا) ولكن فقط إذا تمت مراعاة حقوق المتهمين في محاكمة عادلة. وافترض الناطق الفرنسي أن مثل هذه الظروف متوفرة في الأراضي التي يشغلها الأكراد في سوريا.
 
وقال: “في حال توفر في القسم الكردي من سوريا هيئات قضائية، يمكنها النظر بشكل عادل في هذه القضايا، ومنح جهات الدفاع إمكانية الدفاع عن موكليهم فسيمثل الفرنسيون (أنصار داعش) هناك بالذات أمام المحاكم”.
 
تجدر الإشارة إلى أنه تزايد في الفترة الأخيرة الجدل حول مصير الفرنسيين الذين حاربوا في السنوات الأخيرة إلى جانب الجماعات الإرهابية وخاصة (داعش) في سوريا. وقبل أيام تمكنت (القوات الكردية) في سوريا من توقيف الفرنسية إميلي كونيغ، التي طالبت بمحاكمتها في وطنها فرنسا وليس في سوريا.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

September 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
26 27 28 29 30 31 1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 1 2 3 4 5 6
عدد الزيارات
4053193