الصفحة الرئيسية

تل أبيب تبلغ واشنطن: لا سيادة، لا إخلاء، لا تقسيم ولا عودة

كشفت نائبة وزير الخارجية الإسرائيلية، تسيبي حوتوبيلي، أن تل أبيب وضعت شروطاً للتسوية السياسية في الشرق الأوسط، أبلغتها للولايات المتحدة الأميركية، كما أكدت لها أنها لا يمكن التنازل عنها. وأجملت حوتوبيلي، في لقاء إذاعي مع أ وزارة الخارجية الاسرائيلية«القناة 7» العبرية، هذه الشروط بـ«رفض وجود أي سيادة على المنطقة الممتدة ما بين البحر المتوسط ونهر الأردن سوى السيادة الإسرائيلية، ورفض إخلاء أي مستوطنة، والإبقاء على القدس موحدة وعاصمة وحيدة لإسرائيل»، ثم استدركت شرطاً رابعاً هو «رفض عودة اللاجئين حتى إلى المناطق الفلسطينية».
 
ورداً على سؤال حول ما إذا كان هناك زعيم فلسطيني يمكن أن يقبل هذه الشروط، أجابت أن «المجتمع الفلسطيني لا يتمتع بإرادة السلام. وهكذا هم قادته، لذلك لن نجد قائداً فلسطينياً مستعداً لقبول شروطنا... المجتمع الفلسطيني يحتاج إلى ثقافة السلام. وهم ليسوا ناضجين لصنع السلام ولا لإدارة دولة مستقلة. وما حدث في قطاع غزة يعلمنا أنهم ينتخبون تنظيمات إرهابية لتدير شؤونهم».
 
وفي ما يتعلق بموقف واشنطن، أعربت حوتوبيلي عن أملها بأن يتفهم الأميركيون شروط إسرائيل، قائلة: «إنهم يتفهمون موقفنا بأن الاستيطان ليس عقبة أمام عملية السلام. لدينا رئيس حكومة يضع قضية إيران على رأس جدول الاهتمام، ويرفض أن يحتل مكانه الصراع الإسرائيلي ــ الفلسطيني. وخلافاً للإدارة الأميركية السابقة، فالرئيس دونالد ترامب يرفض إملاء تسوية على الأطراف. وعلينا أن نعتاد العيش من دون تسوية مع الفلسطينيين».
 
الأخبار

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

October 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
30 1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31 1 2 3
عدد الزيارات
4326916