الصفحة الرئيسية

تركيا تعرقل «أستانا 5».. ومعارك درعا تحدد من يمثل ميليشياتها

أعلن مصدر مقرب من اجتماع أستانا، أمس، «أنه ليس هناك حتى هذه اللحظة ما يضمن انعقاد الاجتماع القادم في الـ12 والـ 13 من حزيران الحالي نظرا لعدم تحديد أطر مناطق تخفيف التوتر في سورية حتى الآن».أ أستانة كازاخستان
وقال المصدر في تصريح للصحفيين في موسكو نقلته «سانا»: إن «المحادثات بشأن الاتفاق على حدود هذه المناطق مستمرة بين الدول الضامنة: روسيا وإيران وتركيا، وينبغي أن تكتمل بحلول الــ12 من حزيران الحالي»، مبيناً أن المشكلة هي في أن تركيا تعيق عملية التنسيق تحت ذرائع مختلفة وهذا يظهر أنها ليست جاهزة بعد لعقد اجتماع أستانا في الـ12 من الجاري.
وأضاف المصدر: «إننا نتشاور حالياً على مختلف المستويات، وموضوع تحديد الجهة التي ستراقب كل منطقة من مناطق تخفيف التصعيد، ما زال قيد التشاور أيضا، ولم يتم إقراره بوضوح حتى الآن».
بموازاة ذلك، نقلت وكالة «آكي» الإيطالية للأنباء، عن مصادر دبلوماسية أوروبية تأكيدها، أن روسيا قد تعيد النظر بدعوة العديد من ممثلي الميليشيات المسلحة إلى اجتماع أستانا المقبل، فيما لو استطاعت قوات الجيش العربي السوري السيطرة على مدينة درعا، وأشارت إلى أن هذه الخطوة تُدرس بالنسبة للجبهة الجنوبية وبالنسبة للجبهات في ريف حلب.

وكالات

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

June 2017
Su Mo Tu We Th Fr Sa
28 29 30 31 1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30 1
عدد الزيارات
1190578